الاسبانية / الفرنسية / الإنجليزية / كوريا الجنوبية / البريد الإلكتروني / الاتصال بنا
 
   
   
 
 
  منزل |  المنتجات   |  السم المجفف
 
 
 

لقد تم استخدام سم تشنك جن البيوتكنولوجيّة على نطاق واسع و في مختلف المجالات، و ذلك من خلال عملية تنقية صارمة تضمن نقاء وجودة المنتوجات. بداية استخدام البشرية لسم النحل ليست واضحة. لكن منذ آلاف السنين استخدمه الكثيرمن الشعوب كدواء. كذلك العالم الطبي اليوناني أبقراط لسعة النحل قام بالتحدث عن سم النحل في بعض المناسبات. المكونات الرئيسية لسم النحل يناهز 40 مركب، الثقل النوعي: ، درجة الحموضة : . من أهم مكونات سم النحلة المالريتين و الألبامين و MC الببتيد. يعتبر سم النحل مضادا للالتهابات، طاردا للجراثيم كما يعمل على تحفيز إفراز الهرمونات النخامية مما يساهم بدوره في تنشيط الدورة الدموية سم النحل الطازج يتميزبثقل نوعي: ، درجة الحموضة: ، الطعم: مر، درجة التبخر: درجة حرارة الغرفة، حوالي من التركيبة معقدة، . من السم الطازج يتكون من البروتين. وهو يتألف من مواد مختلفة مثل البوتاسيوم، الصوديوم، المغنيسيوم، ألانين، ارجينين، التريبتوفان، فالين، هستدين، ماتيونين تقليديا، يستعمل سم النحل لمعالجة كثير من الأمراض، منها التهاب المفاصل، النسيج الضام وغيرها من الأمراض المزمنة و التهابات كالتهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب المفاصل المزمن، سرطان عنق الرحم و فتق القرص القطني، تضيق العمود الفقري، فيبروميالغيا، متلازمة الآلام الليفية العضلية، الريح بعد الولادة، آلام المفاصل بعد الولادة ، آلام الكتف، تنس الكوع، الالتواء المزمن..إلخ. ويمكن أن يستعمل كذلك في عديد من الأمراض لذلك هو مفيد للغاية. يتم استخدام سم النحل لمعالجة بعض الأمراض التي قد تصيب الخنازير، فضلا عن أمراض الجهاز التنفسي وإسهال العجول الصغيرة. وهو فعال كذلك للوقاية ضد السمنة كماهوقادرأيضاعلى زيادة فاعلية المضادات الحيوية . إن استعمال المضادات الحيوية قد يأدي أحيانا إلى بعض الإنعكسات السلبية، والناجمة عن بعض ترسبات المضدات بالجسم، ولكن باستخدام السم، فإنه يمنح حماية مطلقة للماشية، كم يحفز مستوى الغذاء عند الحيوان ويقيه من بعض الأمراض. هذا إلى جانب أنه يساهم على الحد من التكاليف الإدارية

 
Melittin
خلية تسييل للعمل (، الكريات البيض الميتوكوندريا، الخلية البدينة، ويحلول)
Apamine
الألم العصبي الإغاثة، وتخفيف الآلام، والآثار المضادة للالتهابات، وتحصين، وأعصاب
Peptide MDC 401
المضادة للالتهابات عمل
Adolapin
المضادة للالتهابات، وتخفيف الألم، والحمى تخفيف الآثار
Inhibiteur de la protéase
يحول دون عمل حل للبروتين واستر ومضاد للالتهابات
Secarpin
انخفاض حرارة الجسم تخدير
Procamine A, B
الأشعة السينية حماية
Hyaluronidase
انهيار الأنسجة ومادة المصلي
Phospholipase A2
انهيار نسيج الخلايا، والعمل للدم وحفاز
Lysophospholipase
زيادة في دور للمضادات الحيوية
Histamin
اكتئاب، تقلص في الأمعاء، وزيادة إفراز حمض المعدة
Dopamine
ناقل عصبي